Feeds:
المقالات
تعليقات

430 شوق …

wasting time

كم من وقت صرفناه بلا مقابل , وكأننا نشتري أسهم نيقن خسارتها !

في بلادي لا يعني لنا الوقت شيئا , صدقا آمنت بذلك بعد مواقف متكرره .

تخبرني صديقه “في دوله متقدمه ما” أنهم يديرون حياتهم بالوقت وبإستطاعتها أن تلتزم بأكثر من موعد “متتالي” في يوم واحد !

عجبت! كوني اترعرع بهذا العالم الثالث كيف لكِ أن تعلمي بوقت انتهاء موعدك الأول , وتلتزمي بموعد مباشر بعده.

مثلاً : عندما تقرر أن تذهب للغداء مع مجموعة أصدقاء يتفقون على أن يكون الغداء من الواحده حتى الثالثة ولن يضحو بأي ثانيه اضافيه ما دام الاتفاق قائما …

تماماً عكس ذلك هُنا , اذا ارتبطت بغداء مع اياً كان فأني سأضطر أن لا أرتبط بأي موعد آخر الى بعد غروب الشمس تحسباً لأي طارئ شبيه “بشدعوه ؟ , تو الناس ! , ما خلصنا سواليف, وش رايكم نشرب شاي بعد الغدا ” .

في عالمهم : لا يستقبل الطبيب المريض أن تأخر عن موعده الا بعد أن تنتهي جميع المواعيد .

في عالمي : إذا تأخر المريض الأول عن وقته سيأتي ويدخل ليؤخر موعدي وأن حضرت بوقتي !

اليوم كان لدي اجتماع لتحضير مؤتمر ما , أخبرونا أن نحضر الساعه 9 صباحا ولن يأخذ الإجتماع الكثير من وقتنا , في الوقت كنا هناك , وانتظرنا الى الساعه 12 لتوزع المهام بالشكل المطلوب ويقام الاجتماع !

قبل اسبوعين كان عندي اجتماع آخر مع جهه معينه , اتفقنا عبر البريد أنه سيعقد في 12 ظهراً , ولم يبدأ الا في الواحده والنصف نظراً لتأخر الكثير من الأعضاء !

قبل سنتين تقريبا كنت أنهج نهجهم , ولا اعطي للوقت أي تقدير , بعد تطور وتحول أصبح الوقت كل شيء بالنسبه لي …

لكن من باب “حشر مع القوم عيد” سأنتكس لطبعي الأول لأحافظ على أعصابي ولا أشذ عن مجتمعي !

حسافه 😦

المَصري “العود” صفعني بـ”أوص” عملاقه سحقت لغتي !

انسحب كلامي , خنق فمي , سَكَتُ وكأنهُ أقنعني فعلاً  بأني “مليش دعوه” !

على الرغم من استنشاقي الجيد لعطب “سيجارته” !

سحقا  لمُدخن “ما تأدب” !

فيض من غيض1

185216

مكتبة بثلاث طوابق , تحوي على آلاف الأرفف, ملايين الكتب , مئات من المرتادين والباحثين  …

بِها “طابعة” واحدة !

هذا ما يحدث في جامعة الملك سعود _ عليشه .

استغربت حد الصمت , عشان اطبع 12 ورقه وقفت من الساعه 11 ونص الى 2 ونص !

ضحكت وقتها , لأن ما باليد حيلة !

 

ونعيش ونشوف 😀

 

ps: من الأحلام اللي راودتني هذاك اليوم أن يكون في كل طابق ع الأقل طابعه , ما اعتقد ان 3 طابعات بتخل من ميزانية الجامعه !

 

pray2

“مُتعبة”

لا أملك أكثر مِن ذالك لأخبركم به …

كُل ما بي يضيق , كُلي اتقلص وتَمدُني المُسكنات ببعض الفرح

احتاج لضحكات عالية , صخب وأشياء سعيدة

اكره اجواء الخوف والقلق ونظام المستشفيات

لن انتظر نتائج , لن يَقبضني قلبي , سأضحك , أعيش , واتغلب عليه أيا كان …

ps: ربِّ , انك تعلم ولا اعلم , فاقدر لي الخير ورضني به …

*

يا رَبِّ..

غداً نبدأ عام جديد , وتخصص جديد نوعا ما بالنسبة لي .

الأحلام تنضج عندما نؤمن بِها نسقيها طموحنا وبعض العمل فـ نراها تأتي , لم اتخيل مع مُعدلي الضئيل ان تُفتح لي ابواب التخصص الذي أريده , والتحِق بِه , والكل يتأتِئ بأني أعيش معجزة وهل استخدمت “واسطة” ام لا .

الرَب يَسمَعنا ليس إلا , تَصِلُه توسُلاتِنا وبُكائنا وإيماننا بأنه هو من يسير الأمور ويُسخر لنا الصالح .

متشوقه لأن اتعمق بِتخصصي بعد سنتان عامتَّين في الاجتماع , سأغرق بِه سنتان اضافيتان, احلم بأن اعين في احدى المستشفيات , ولا ارغب في الاربطة ودور الايتام , كُلهُن خير لذا لن احزن كثيراً 🙂 .

رَبِّ إني لا أعلم , وأنت تَعلم , فسيرني لما هو خير , وحُفني بالتوفيق والنجاح ,إنك قديرٌ عليم .

احتاج لدعوه , فلا تبخلو 🙂 .

*

العيد , الفرحة , الاشياء الجميلة

وانت لم تَعد كما كُنت

لا تُشبهك عيدين متتاليين ..

ولأنه عيد , تضحك

كما لم تضحك من قبل

تبتسم بوجه ليس لك

ونفرح , لأنك تريد!

عيدنا سعيد تماماً كما كُنت تقول …


عيدكم أحباب ورَحمة 🙂

قبل ان اشرع في كتابة هذه التدوينه , سألت نفسي الف مره , ايستحق “طاش 16” ان نتحدث عنه ؟

ومن باب الساكت عن الحق شيطان اخرس , سأكتب .

اعلم أني سأسأل كثيرا , لِما تُشاهدينه ان كانت أغلب مواضيعه لا تعجبك ؟

ببساطه يجب ان نشاهد ما قد يسئ او يحسن الينا في قناة فضائيه تبث لملايين البشر على اختلاف اجناسهم ودياناتهم , على الرغم من أني لا اتابعه , واحاول التصدد عنه عندما تتفق الاُسرة على مشاهدته بعد الافطار كبرتكول رمضاني اعتدنا عليه 15 سنه !

لن اناقش شخصيات القائمين على طاش او حتى نوعية القناة التي تعرض به , همي نوع القضيه المطروحه اليوم .

ولمن لم يشاهد الحلقة , لكم الخبر كما جاء في سبق

محمد عسيري – ناصر المرشدي ( الرياض) :
حاولت حلقة “طاش” الليلة التشكيك في مصداقية الداعيات السعوديات، وإقحامهن في موضوع العلاقات المحرمة، إضافة إلى الاستدلال بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم حول الشجاع الأقرع في موضع غير صحيح، وطرحة بصورة “هزلية”، وذلك في خطوة يتوقع ان تثير الجدل مجددا حول أهداف المسلسل.وتوقع مراقبون أتتسبب الحلقة في ردود أفعال كبيرة، حيث أن المرأة الداعية تحظى بتقدير اجتماعي كبير، فضلاً عن الاهتمام بتفعيل دورها بشكل أكبر، مما يجعل أي إساءة لها تدخل دائرة الممنوع، وهذا يتنافى مع صورة الداعية التي قدمتها حلقة الليلة من طاش 16، والتي تخلت عن كل مبادئها ومنها العلاقات الهاتفية المحرمة، التي انتهت بالزواج، وأيضا بنزع الحجاب.وفي رصد سريع لردود الأفعال بعد عرض المسلسل، قال مراقبون تحدثت معهم “سبق” إن من المآخذ على الحلقة أيضا عرض فتيات يرقصن في استراحة، خاصة وان هذا هو “وقت العائلة” والعديد من الأطفال يشاهدون التلفزيون بعد المغرب، وهي مشاهد من المؤكد أنها فاجأت الآباء والأمهات.وأضاف المراقبون أن القائمين على “طاش” قد يعتقدون أنهم يعرضون مشكلة اجتماعية للمساهمة في حلها، ولكنهم بالغوا في تقديم تلك المشكلة وتجاوزوا حدود الواقع، إضافة إلى طرح أحاديث الرسول في إطار كوميدي، وكذلك التعرض للداعيات السعوديات، حيث تحولت امرأة “داعية” في لحظات إلى معاكسة وصاحبة علاقات.وأختتم المراقبون حديثهم مع “سبق” بتأكيدهم على أنهم لم يستطيعوا التعرف على الهدف الاجتماعي من الحلقة، واجمعوا على أنها محاولة جديدة لخلخلة قيم المجتمع، والتعرض للمرأة السعودية، ولكن هذه المرة تم التركيز على الداعيات و “الملتزمات”. يذكر أن “طاش” هذا العام لم يحرك المياه الراكدة كثيراً، سوى في حلقته الثالثة التي ناقشت موضوع تطوير التعليم، فيما عدا ذلك اتخذ المسلسل مساراً سلمياً إلى ما قبل حلقة اليوم، إلا أن المتابعين لاحظوا إصراره على تقديم المرأة السعودية كاشفة الوجه أمام غير محارمها، وهو ما لم يكن موجوداً في أي منأجزاء طاش في السنوات الماضية.

لأكن صريحة , لم اتابع الحلقة من بدايتها , لاني لا اتابعه عاده , لكن جذبتني بعض المشاهد في منتصف الحلقة وشدتني للمتابعه ..

استغرب بصراحة عقلية كاتب الحلقة , وكيف سمح الممثلين “المصليين و المسمين ,المسلمين” تأدية هذا الدور ببساطه وتأطيره بإطار هزلي “خاثر” جدا وكأنه موضوع عادي وكثير في المجتمع !

من بين النقاشات الحاصله بعد الحلقة , تردد على مسمعي ومرآي كثيرا : “طيب ترا الداعية مو معصومه من الخطأ , ولا تقدسون الدعاة تراهم بشر ” !

الداعية بشر , كُلنا نُقر بذالك واولنا سيد الخلق الرسول عليه الصلاة والسلام عندما قال “بما معناه” أن كل امتي خطاء وخير الخطائين التوابون ,ولم يستثني عليه الصلاة والسلام داعية او ممثل او حتى ملك من حديثه , لكن هناك فرق بين البشر العاديين كثيري الذنوب والبشر المتقين الذي جعلوا الدعوه الى الله غايتهم ومرادهم في هذه الدنيا (وان اكرمكم عند الله اتقاكم).

صورة الداعية في الحلقة لم تأتي ولو حتى شبيهه بأي داعية مسلمة سعودية كانت او بنغالية او حتى المانيه ! , فكيف لهم ان يضعوها بكل “بجاحه ووساعة وجه” إمرأه لعوب تسعى لأخذ ازواج الأخريات لأنها عانس !

أَ كُل عانس داعية ؟

وأكل طبقة من طبقات المجتمع السعودي تحوي “خبيثين و منافقين”!

والى متى تصور البنت السعودية بهذا الشكل , حتى الداعيات لم يسلمن من التصوير السيء !

وان كانت القصه حقيقيه , اتناقش القِلة وتنسى الكَثرة ؟

حاولت كثيرا ان احسن النيه بهم , واحاول فهم رسالتهم من عدة جوانب , لكن “ما تجي ابد” وكل الطرق ادت الى الاساءة للمتدينين !

طاش بدأ بتفسخ وتظهر نواياه المكبوته  , بدأو من “الهيئه” ووقف غالبية الشعب معهم لكثرة “أخطائها(الهيئه)” لينتهون “بالداعيات الى الله ” وانا لم اسمع الى الان بقضيه سيئه تُلحَق بِداعية !

ولم اشهد بعمري داعية بحاجبان مرسومان وميك اب كامل وطرحه في آخر رأسها وبغره متدلية وضحكه دلوعه !

قد تخطئ الداعية , وقد يميل قلبها احيانا لامور سيئه , لكن ان “تفصخ الحيا مره وحده” ولا كأنها كانت داعية يوما ما “قويه” !

كما ان طاش اظهرت اليوم ان “الماشي على حل شعرو عايش متهني ” وتمثل هذا الدور في ناصر القصبي متناسين مراقبة عين الله وكيف أنه يمدهم في طغيانهم يعمهون , وصورت “الطيبين القائمين على الخير , مظلومين وتحذف عليهم المصائب ويساء الظن بهم ,وحياتهم تعيسه ثم ينحرفون ” متمثل بعبدالله السدحان و الداعية ريم وكيف انقلبت حياتها من دعوه وتقوى الى مكالمات غرامية ودنيا !

المضحك / المبكي , انهم بآخر لقطه مسك القصبي “الخبيث” يد ريم “الداعية” في الطائره متجهين لشرم الشيخ ليخبرها انه سينسيها نفسها في اسبوعهم العسلي , وتلتَفِت هي عليه بغنج ودلع “غير محجبه” وتبتسم ثم تردف “سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين ” محاولين بهذه اللقطه اثبات انها لا زالت تقيه وستبقى داعيه !

ضاع الفهم امام هذه الحلقة المتناقضه , حاولت كثيرا ان أُجَزِء مقاصدهم , واحسن الظن بنواياهم , لكن للأسف ما لها وجهين !

عيب يا ناصر , عيب يا عبدالله ..

وصح لسان صديقتي احسان عندما قالت

وحدة مغفلة ووحدة متهورة ووحدة نصابة وواحد لعاب وواحد طيب مسكين .. إن غاب الأسد مثل يا حمار.

Ps:

1- طاش ليس سيئ بمجمله , ولم يكن سيء قبل 7 سنوات , بس مدري وش جاهم باعوها مره وحده ع الأخير !

2- خاثر , اي متجلط او متجمد يعني ثقيل , كـ تخثرالدم أي ثقل وتجلط 😀

( و إذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنؤمن كما آمن السفهاء ألا إنهم هم السفهاء و لكن لا يعلمون * و إذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا و إذا خلوا إلى شياطينهم قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزءون * الله يستهزئ بهم و يمدهم في طغيانهم يعمهون * أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم و ما كانوا مهتدين * ) البقرة

(إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ,وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ,لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ,تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ,سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ).

*ربِّ بَلغنِي إيَّاها ,واغفِر لي وتوفني من المؤمنين ..

قال فيلسوف :

اذا نازعك انسان فلا تُجبه ,

فإن الكلمة الأولى أنثى وإجابتها فحلها ,

وإن تَركت اجابتها بَتَرتها وقطَعت نسلها ,

وإن أجبتها ألقحتها ,

فكم من ولدٍ ينمو بينهما في بطنٍ واحد .

* أبو حيان التوحيد , كتاب الإمتاع والمؤانسة .